في إطار برنامجها السنوي للأنشطة والمشاريع التي تقرر تنظيمها أو إنجازها، وبمناسبة شهر رمضان الكريم، واستمرارا لما بدأته جمعية كنوز للتنشيط السياحي والثقافي بأنزي مشكورة، نظمت الجمعية الخيرية الاحسانية بأنزي، مسابقة في تحفيظ وتجويد القرآن الكريم بالمسجد الأعظم بمركز جماعة أنزي بحلة جيدة، وذلك يوم 19 رمضان 1435 هـ موافق 17 يوليوز 2014، لفائدة طلبة المدارس العتيقة بالمنطقة والكتاب القرآني بالمسجد الأعظم وبعض تلاميذ المؤسسات التعليمية العمومية، بحضور لجنة علمية للتأطير (لجنة التحكيم) تتكون من ممثلي المجلس العلمي والمندوبية الاقليمية لوزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية، وكذا بعض أئمة المساجد، كما حضر هذه المسابقة بعض فقهاء المدارس العتيقة، كما حضر رئيس دائرة أنزي وقائد قيادة أنزي ورئيس المجلس الجماعي لأنزي، بالإضافة لأعضاء الجمعية ومؤطرين يشكلون اللجنة التنظيمية لهذه المسابقة.

وقد شارك في هذه المسابقة حوالي 123 مشارك متنافس، ينتمون للمدارس العتيقة : إكضي، أدوز، إلماتن، أزاريف، توريرت الجامع، تزكين، أفلا وكنس، والكتاب القرآني بالمسجد الأعظم، بالإضافة لثانوية محمد الجزولي ومركزية م.م عبد المومن، فتم توزيعهم كالتالي :

صنف المسابقة الفئة المعنيــة
حفظ القرآن الكريم صغار وكبار، ذكور
تجويد القرآن الكريم كبــــار (أكثر من 14 سنة)، ذكور
صغـــار (14 سنة فأقل)، ذكور
حفظ وتجويد القرآن الكريم براعم المسجد الأعظم بأنزي، ذكور وإناث
حفظ أكبر عدد من الأحــزاب ذكور وإناث

وقد انطلق الحفل على الساعة الثانية والنصف بعد أداء صلاة الظهر بالمسجد الأعظم، ووصول لجنة التحكيم وكذا الطلبة المشاركين، افتتح بقراءة جماعية لآيات من الذكر الحكيم من طرف براعم الكتاب القرآني بالمسجد، لتبدأ المسابقة تخللتها صلاة العصر، وانتهت في حدود الساعة السابعة والنصف مساء، ليقوم الجميع بأداء صلاة المغرب بالمسجد ثم تناول وجبة الفطور، ليعود الجميع للمسجد للاستماع لدرس توجيهي في موضوع : “غزوة بدر الكبرى، دلالات وعبر” قدمه سيدي الحاج عبد الله ريس فقيه مدرسة إكضي، بعده تأدية صلاة العشاء والتراويح، تلته كلمات بالمناسبة ألقاها كل من ممثلي المجلس العلمي والمندوبية الاقليمية لوزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية، وإمام المسجد العتيق بأيت واسيف بمركز أنزي، وفقيه المدرسة العلمية العتيقة إلماتــن، لتختتم الكلمات بمداخلة قيمة للفقيه سيدي الحاج ابراهيم رايس.

بعد ذلك انطلقت عملية توزيع الجوائز والشواهد التقديرية على المتفوقين في مختلف أصناف المسابقة والتي أسفرت عنها نتائج مداولة لجنة التحكيم بالإضافة لشواهد المشاركة لفائدة باقي المتسابقين غير الحاصلين على المراتب الثلاثة الأولى.

وقبل الختام تليت كلمة بالمناسبة باسم الجمعية المنظمة، بمثابة شكر وتقدير لجميع العاملين على إنجاح هذا الحفل الديني، ليتم إسدال الستار على هذه الدورة الأولى لهذه المسابقة القرآنية بعد منتصف الليل.

الكتابة العامة للجمعية