دقت الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة ناقوس الخطر حول تفاقم ظاهرة المخدرات التي تواصل انتشارها بشكل غير مسبوق، رغم المجودات المهمة التي تقوم بها الأجهزة الأمنية في محاربة هذه الآفة، على حد تعبيرها.

و جاء في التقرير الذي اطلع عليه موقع 37 بريس من مصادر إعلامية “أتبتت عدد من  الدراسات  والأبحاث  الميدانية  حول الجريمة وعلاقتها بالأقراص المهلوسة، أن إقبال المراهقين على تعاطي الأقراص المخدرة  يشكل السبب الرئيسي وراء انحرافهم وانضمامهم إلى عصابات إجرامية، وشبكات مختصة في ترويج المخدرات.كما ان مجمل الجرائم التي تقع اليوم من السرقة والاعتداء والقتل حتى في حق الأصول سببها والدافع اليها هوالادمان على المخدرات وتكمن هذه الخطورة  ايضا في كون ان رجال الأمن  المختصين في مكافحة المخدرات اصبحوا اليوم يتعرضون بدورهم  الى الكثير من المخاطر اثناء تأدية واجبهم بسبب شراسة وقوة تجار وعصابات المخدرات والمؤثرات العقلية ومستهلكيها كما نشاهد اليوم في عدد من المدن  المغربية في  فاس او سلا والقنيطرة والبيضاء  والرباط  وتمارة  ومراكش وتزنيت وخريبكة واسفي وطنجة والناضور وغيرها من المدن التي تم فيها  إزهاق أرواح  مواطنين  وأمنيين, من طرف شباب ضحية تخدير طافح وهيجان بالقرقوبي  وأقراص الهلوسة .كما أن نفس الماسي الإنسانية والاجتماعية المفجعة التي تعرفها حواذت السير سببها تعاطي المخدرات بنسبة تفوق 30 في المائة؟”

و أورد التقرير أنه وحسب المعطيات المتوفرة نسبة  كبيرة من المدمنين يرتكبون جرائم القتل كما افاد بدلك التقرير الأخير لوزارة الداخلية المغربية حيث سجل معدل القتل العمد 200 حالة في الستة اشهر الأولى من سنة 2014 كما  تم حجز أزيد من 80 ألف وحدة من الأقراص المهلوسة خلال الأربعة أشهر الأولى من  نفس سنة ، وأن حصيلة المحجوزات من هذه المواد  خلال  سنة  2013 بلغت  أزيد من 400 ألف قرص من حبوب الهلوسة  وأزيد من 11 كيلوغرام  من الكوكايين ومواد اخرى مخدرة .

و أضافت التقرير بأن ترويج المخدرات يتم تحت مسميات مختلفة  مثل الحبوب المنشّطة كعقاقير الهلوسة  ل-س-د  والمنومات  كالفينوباربيتال  وحبوب الهلوسة و الأكستازي ومادة الهيرويين والكوكايين  ، ومثبطات الجهاز العصبي و المنشطات  (كالكوكايين و الأمفيتامينات )  والمهدئات ( كالفاليوم 100), كما يتم  خلط الكوكايين بمواد أخرى، كحبوب الهلوسة، لترويجه بأسعار منخفضة داخل أوساط التلاميذ , فضلا عن الشيرة  او الحشيش الذي يعتبر نبتة مغربية بامتياز ويتم استهلاك هذه المخدرات  تحت اسماء مختلفة   “من الفنيدة  و”شكيليطة”، والسخونة وخرشيشة و الكالة و”المعجون”و”بولة حمرا”، الى «القرش الأزرق….

..

37 بريس

لتحميل التقرير اضغط على الرابط