..

اهتمت أسبوعية الأيام، ضمن إصدارها الجديد، بالأخطاء السبعة التي أودت بالحياة السياسية لحميد شباط.

ويتعلق الأمر بقوله: “لن أترشح للأمانة العامة لحزب الاستقلال وترشح، وكذا خروجه غير المقنع من حكومة بنكيران، وخفة الرجل واللسان أوردا شباط مورد الهالك، ثم قصة إخراج شباط للحمير للتظاهر، دوخة شباط وتهجم وزير الداخلية.

بالإضافة إلى محاربة نخب الحزب وتهميشها وإحاطة نفسه بجنود الدرجة الثانية، وتصريحاته حول موريتانيا التي أقامت الدنيا ولم تقعدها بعد”، بتعبير المادة الخبرية.