تيزنيت 37 – حسن بوصواب

عرفت الجماعة القروية اثنين أكلو وتحديدا المدرسة العلمية العتيقة سيدي وكاك، أمس الجمعة، تنظيم اللقاء الديني السنوي لطائفة اداولتيت، هذه المحطة التي عرفت توافدا مهما من الفقراء من مختلف مناطق إقليم تيزنيت وبحضور عامل اقليم تيزنيت ورئيس المجلس الجماعي وكذا رئيس المجلس الاقليمي ومختلف الشخصيات المدنية والعسكرية ورئيس المجلس الجماعي لاثنين أكلو ومريدي إداولتيت وعرفت تنظيما محكما.

للإشارة فقط فهذا الموسم الديني قد دأبت طائفة اداولتيت على تنظيمه وهي أساسا من قبائل اداكوكمار ورسموكة واداوسملال واداوبعقيل يوم الخميس الثالث من شهر يناير الفلاحي من كل سنة.

وتستمر هذه التظاهرة أكثر من شهر، إذ تنطلق ابتداء من ليلة الثلاثاء الأخير من شهر دجنبر الفلاحي من مدشر “إد الحاج” بـ”وانكيضا” من قبيلة اداكوكمار، في رحلة عبر أكثر من ثلاثين محطة، ولا تأتي على نهايتها إلا يوم الجمعة الأخير من شهر يناير وذلك في رحاب “تاماشت” من مداشر “أدوز”.