..

(الصور من اعتصام اليوم الجمعة أمام مقر مديرية وزارة التربية الوطنية بـتيزنيت)

بعد النجاح الباهر لجميع المحطات النضالية التي سطرتها تنسيقية الأساتذة المنتقلين إلى مديرية تيزنيت، عقدت التنسيقية جمعها العام  مساء الخميس 13 يوليوز 2017 للوقوف على المستجدات الراهنة لملفها المطلبي خصوصا بعد اللقاءات التي عقدتها لجنة الحوار مع كل من السيدين المديرين: الجهوي والإقليمي .

وفي ظل غياب تصور واضح ودقيق لحل شامل يرضي المتضررين، واكتفاء المسؤولين بالتطمينات        والإشارات الإيجابية الفضفاضة، من قبيل بذل مجهودات حثيثة لتوفير متعاقدين لتغطية المناصب الصعبة، والتبشير بالعمل على فتح مناصب جذب جديدة كفيلة بإرضاء آخر متضرر.

وبعد نقاش مستفيض ومسؤول قارب بالأساس العرض المحتمل تقديمه من طرف الإدارة ( لائحة المناصب الشاغرة و النهائية ) .

واستحضارا لحالة الاستثناء التي ميزت مديرية تيزنيت على الصعيد الوطني : الاستفادة الفعلية من الحركة الانتقالية 30%  فقط، بينما نسبة الاستفادة الوطنية 90% ، الحالات الاجتماعية المستفيدة بتيزنيت 46%  في مقابل نسبة الاستفادة الوطنية للحالات الاجتماعية  98%.

وتفاديا لتكرار السيناريو المشؤوم لتدبير بعض المديريات لتعيين المتضررين باقتراح مناصب صعبة لا تتلاءم  وضعيتهم ( الأقدمية والنقط ) ، وللتذكير فالمتضررون المنتقلون وطنيا إلى تيزنيت راكموا نقطا كفيلة بمنحهم أحسن المناصب في مختلف المدن المغربية (آخر متضرر برصيد  133 نقطة).

و تشبثا بتراتبية الحركة الانتقالية وفق المذكرة الإطار :الوطنية ، الجهوية ثم المحلية.

قرر الجمع العام ما يلي :

مواصلة الاحتجاج لإسماع مطالب التنسيقية لعموم المتدخلين، تحذيرا من مغبة التستر عن مناصب   الجذب،  وذلك:

  • بالاعتصام أمام المديرية الإقليمية لتيزنيت طيلة يوم الجمعة 14 يوليوز 2017 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا .
  • بالاعتصام أمام الأكاديمية بأكادير يوم الاثنين 17 يوليوز لمدة أربع ساعات ابتداء من الساعة العاشرة صباحا.

و يستمر النضال … عاشت الشغيلة التعليمية صامدة وموحدة