بوشعيب اليزمي (مسؤول نقابي – فدش تيزنيت)

ربما لاول مرة على حسابي هنا اثير قضية نقابية صرفة ، و كنت دوما افضل النقاش المباشر او تقديم الحساب للمجالس التنظيمية او رفع تقرير للمكتب الجهوي او المكتب الوطني او التدخل بالطعن لدى الجهات المعنية من نيابة او اكاديمية او وزارة ..

و كنت دوما اوثق عملي بمستندات تحصن كلامي و عملي و قد استفدت كثيرا من عصوية في المجالس التاديبية كممثل للموظفين…لان كثير من الاستاذات و الاساتذة و حتى بعص النقابيين يطلقون اشاعات دون التثبت من صحتها او كذبها …و هذا عار على هؤلاء ان يرموا بالدجل في استاذتين استغادتا من الحركة المحلية الانتقالية مؤخرا …رغم ان الاتهام كله ناتج عن جهل بالضوابط و الشروط الادارية المؤطرة للحركات…

و عليه اخبر المتشككين و اللذين يروجون اشاعات مغرضة و اتهامات مجانية ان يتحروا الامر ..بقراءة الاطار المرجعي او استفسار ذوي الاختصاص …حيث نحن هنا نطعن في هاتين الاستاذتين هما و اسرتيهما و نتهم المتدخلين بالتزوير و التدليس و من هنا اؤكد ان تلك الاستاذتين (ا.ب) و (م،ا)منذ سنوات و هما يشاركان بالالتحاق ..لكن عدم تبصر البعض و جهل البعض و غياب تصور واضح للملف او غياب الحكماء و العقلاء …

المبرر القانوني و الشرط متوفر و هو :ان من حق الزوجة المشاركة ان تطلب جماعة الزوج في الاختيار الاول و لها في باقي الاختيارات 9 جماعات اخرى بالاقليم ..و هذا ما حدث حيث استفادتا انتقالا الى مؤسستين بجماعة بونعمان رغم ان زوجيهما يعملان بتيزنيت…

ذكرت هذا توضيحا للبعض و تعميقا لفهم الاجراءات و التدابير …و على كل منا تحيين معلوماته في هذا المجال….و الامر الثاني ان الكثير من نساء و رجال التعليم تعودوا ان يكيلوا الاتهامات دون وجه حق او دون تبين و تمحيص للمعطيات و عندما يطلب من المتشككين او ناشري الكلام تظلما او طعنا تجده يتهرب و يبتعد ….

هناك مؤسسات مسؤولة للرد على هكذا اشاعات …اذن تمهلوا تحروا قبل تصيب الفضلاء بالتدليس و هذا ان دل على شيء فهو يدل عن جهل بالضوابط..و كذلك يحز في نفسي ان يقدم مسؤول نقابي سقط سهوا على مسؤولية ان يناقش الامر ببلادة و ان يطعن في شرف الاستاذتين ..

ارتقوا ارتفعوا …كونوا شرفاء في كلماتكم في تعليقاتكم ….انتم اساتذة تحروا الحقيقة الاف المرات قبل ان تفضحوا انفسكم بركاكتكم و بهزالة مستواكم و معرفتكم في الترافع على هكذا ملفات…ان العمل النقابي الجاد ليس تطفلا بل قابلية للتعاطي و التعلم و لن يجديك نفعا الصفة بل الخبرة و التجربة و تراكم المعطيات كما و كيفا…

ان تجربتي في النضال علمتني ان اكون رزينا متحريا مدققا ..اتجاوز ردود الفعل ..ابحث عن المعطيات اتصل استفسر اتقاسم الفكرة و المشكل مع الاصدقاء في النقابات الاخرى بكل موضوعية…اما الان فتجد سوء النية وارد..و ان البعض يريد ان يؤجج الوضع لغرض في نفسه او ضغطا من اجل مصلحة ذاتية شخصية حتى بات القرار النقابي عند البعص يوجد خارح التنظيم النقابي ..جهات توجه عن ضعف او جهل و اخرى تمرر مغالطات …في زمن افتقدنا فيه الكثير من التروي و الرزانة و هما عملتان فقدتا في زمن انهارت فيه الكثير من القيم…

و في العمل النقابي مهما كان ليس هناك استفادة كاملة .او كل ما وصلنا اليه يرضي الجميع …على الاقل الملف يبقى مفتوحا و على المتضرر التظلم و الطعن …رغم ان هناك اكراهات مخرجات الحركة الانتقالية الوطنية و الجهوية و ملفات العالقين اضرت باخرين ملفاتهم اكثر قوة من المشاركين ..و ذلك ناتج اصلا عن الخروج عن المنهجية من طرف الوزارة .و سوء فهم البعض للاطار المرجعي و لطريقة اشتغال برنام الحركات..

على كل حال الحركة المحلية انصفت البعض و هناك ملفات لازالت تنتظر حلا …و عدد المستفيدين و المستفيدات مهم …و لو جلست النقابات الست لا اظن انها تصل لهذا العدد من الملفات المسواة …لان فينا من يجهل التعاطي و لا يفهم في التدبير التشاركي و سنبقى اياما و اسابيع و نحن نتتاقش في شكليات و كل من يحاول ان يفصل معيارا على حسب ملفاته ..

لن اثق في من وقع معك بيمينه و بعد ساعات يصدر بياتا كسابقة في النضال حيث يسحب التوقيع من محضر الاشتغال…نحتاج للكثير لعودة مياه جديدة للصف النقابي و انخراط واسع و مكثف للشيغلة التعليمية في النقابات و ذلك لتحصينها و تقويتها …لكي لا ياتي اشباح و فوضويين الى فعل نضالي من شروطه :التفاوض المقنع و القوة الاقتراحية و التواصل الصادق و الحصور الفعال…

هكذا اردت ان اتقاسم مع الاصدقاء هنا بعض معيقات العمل النقابي …و الله يعلم يقينا غيرتي على ان يكون مستوى المسؤول النقابي افضل و ارقى …فالمهمة النقابية ليست بالشيء اليسير ..