كشفت تقايرر إعلامية عن إقدام زوج على ذبح زوجته بسكين حاد فور عودتها من جماعة سيدي بولعام التي وقعت فيها فاجعة “شهيدات الخبز”.

وحسب المصادر ذاتها فإن الزوج  انتابته حالة هستيرية حادة، بعد أن عادت زوجته دون ابنتهما، و التي لقيت حتفها في فاجعة سيدي بولعلام، وهو الشيء الذي لم يتحمله الأب، ليأخذ سكينا حادا ويتوجه نحو الأم بضربة خطيرة عجلت بوفاتها.

وفور علمها بالخبر حلت العناصر الدركية بعين المكان حيث تم اعتقال الزوج، فيما نقلت جثة الهالكة إلى مستودع الأموات بأمر من النيابة العامة المختصة.