أصدرت المحكمة الإبتدائية بورزازات صباح اليوم الثلاثاء في جلسة سرية بقاعة الجلسات المخصصة للأحداث حكما يقضي بمؤاخذة الحدث “م.خ” المتهم بالإعتداء وتعنيف الأستاذ “و.ع” في قاعة الدرس بثانوية سيدي داوود التأهيلية، وقضت بالحكم عليه بما قضاه من عقوبة حبسية نافذة (17) يوما، و بإيداعه بمركز حماية الطفولة بمراكش لمدة شهرين.

وفي الدعوى المدنية التابعة قضت المحكمة بأداء ولي أمر الحدث القانوني لفائدة المطالب بالحق المدني، الأستاذ الضحية، و المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بورزازات درهما واحدا لكل واحد منهما ،ويتابع المتهم من أجل إهانة موظف عمومي أثناء قيامه بعمله و ارتكاب العنف في حقه.

ومن جهة أخرى إلتمس كل من محامي الأستاذ الضحية والمطالب بالحق المدني وكذلك المحامي الذي نصبته المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بورزازات ،الحكم على ولي المتهم الحدث بأداء درهم واحد لكل منهما ،وهو ما استجابت له المحكمة .