تعيش المنطقة الإقليمية للأمن بطانطان حالة استنفار قصوى، على إثر خلاف نشب بين عنصريْ أمن كانا يزاولان عملهما الاعتيادي غير بعيد عن الإقامة الملكية بالمدينة، صباح اليوم، وجّه على إثره أحدهما طعنة بسلاح أبيض إلى الآخر على مستوى العنق.

واستنادا إلى مصادر هسبريس من طانطان، فقد نقل الشرطي المُصاب، الذي يعمل ضمن عناصر الهيئة الحضرية، على عجل، إلى المستشفى الإقليمي بطانطان، في حالة صحية وُصفت بالحرجة. وينتظر نقله إلى المركز الاستشفائي الجهوي بأكادير.

وحجّت إلى المستشفى المذكور مختلف تلاوين المصالح الأمنية، من أجل تتبع الحالة الصحية للضحية، ومباشرة التحريات الأولية حول ظروف وملابسات الواقعة.

رشيد بيجيكن