احتج عدد من الرعاة الرحل، المستقرين بنواحي تيزنيت، بفناء مقر مديرية الفلاحة وسط المدينة، بعد زوال اليوم الأربعاء.

وجلب الرعاة الرحل، الذين حلوا على متن سياراتهم، ماشية نافقة وأخرى تصارع الموت حيث وضعوها على طول الممر المؤدي من البوابة الرئيسية نحو فناء المديرية.

وعن أسباب الاحتجاج، أفاد مصدر أن الماشية أصيبت بمرض قبل أيام ونفق بعضها ما حدا بكاسبيها إلى طلب تشخيص المرض الذي أصاب الماشية وتقديم يد المساعدة.

ويورد المصدر أنه جرى فعلا أخذ عينات من طرف مصالح ONSSA قصد إخضاعها للتحليلات بأكادير ومعرفة نوع المرض  والأسباب التي أدت إلى نفوق الماشية غير أن كاسبيها استعجلوا الحصول على نتائج التحليلات قبل يوم الجمعة.

وبالنظر إلى أن نتائج هذه الأخيرة تتطلب وقتا للحصول عليها، يضيف المصدر، فقد كان أمرا لم يستسغه الرعاة الرحل وطالبوا بالحصول على التزام واضح رافضين في الوقت ذاته اللقاح الذي وفرته المديرية.

ودخلت السلطة الإدارية المحلية في حوار مع المحتجين الذين أصروا على موقفهم الرافض لأي حل خارج الحصول على التزام وضمانات من المسؤولين.

إلى ذلك، ما يزال المحتجون معتصمين بداخل مقر المديرية فيما لا تزال المساعي متواصلة لإقناعهم بالعدول عن تعنتهم إلى حين التوصل بنتائج التحليلات.

ولنا عودة إلى الموضوع