تمكنت عناصر الشرطة القضائية بأمن تيزنيت، مطلع الشهر الجاري، من اعتقال أربعة أشخاص متورطين في انتحال صفة رجل أمن قصد النصب والاحتيال على ضحاياهم وحجزت بحوزة العقل المدبر والرئيس أصفادَ بوليسية مزورة.

وعلم موقع تيزنيت 37 أن النيابة العامة بمحكمة تيزنيت تابعت الموقوفين الأربعة بتهم توزعت بين ادعاء مهنة منظمة قانونا والتزيي يغير حق بشارة رسمية والنصب والمشاركة في النصب، والمشاركة في ادعاء مهنة منظمة قانونا، والنصب والمشاركة في النصب، والمشاركة في ادعاء مهنة منظمة قانونا والمشاركة في النصب.

ورفضت المحكمة تمتيع الموقوفين بالسراح المؤقت ليتم تأجيل المحاكمة إلى جلسة أخرى.

وأفادت المعطيات المتوفرة أن المتهم الرئيسي ادعى أنه شرطي من أجل الإيقاع بضحاياه مستغلا في ذلك إشهاره أصفاد مزورة قبل أن تتمكن عناصر الشرطة من الإيقاع به وتهتدي إلى باقي شركائه الثلاثة بعدما دل عناصر التحقيق على هوياتهم.