علم موقع تيزنيت 37 أن احتفال جماعة تيزنيت برأس السنة الأمازيغية سيقتصر هذه السنة على حفل فلكلوري بسيط سيكون من بين المشاركين فيه فرقة گناوة وبنات تافراوت إلى جانب فرق فلكلورية محلية.

ووفقا لما علمه الموقع من مصدر، في غياب بلاغ رسمي للجماعة، فإن أعضاء من الحزب الذي يقود الأغلبية المسيرة أبدوا عدم تجاوبهم مع مقترح بتنظيم احتفال في مستوى الحدث على غرار السنوات الماضية.

وأفاد المصدر نفسه أن احتفال هذه السنة سيكون موسوماً بالاقتصاد على ما هو فلكلوري بالأساس.

يشار إلى أن جماعة تيزنيت كانت قد خصصت مبلغ 40 مليون سنتيم لاحتفال رأس السنة الأمازيغية بالمدينة وهو ما دأبت عليه منذ مدة وكذا بعد نقل احتفال “تايري واكال” نحو أكادير.