لم يكتب لشوارع تيزنيت أن تمتلئ مساء اليوم الأحد احتفالا كما امتلأت يوم 11 نونبر من السنة المنصرمة بعدما تمكن المنتخب المغربي الأول من التأهل لنهائيات كأس العالم روسيا 2018 بفوزه على منتخب ساحل العاج برسم الجولة السادسة من الاقصائيات الافريقية المؤهلة لكأس العالم روسيا 2018.

وغابت الفرحة عن شوارع المدينة احتفالا بفوز منتهب المحليين بكأس “الشان” الذي أقيمت فعالياته بالمغرب فيما عاين موقع تيزنيت 37 ترتيبات أمنية تحسبا للأمر وهي الترتيبات التي رفعت دقائق معدودة فقط بعد نهاية المباراة.

ويعزى السبب، حسب متتبع، إلى غضب الجماهير السوسية بشكل عام من اختيارات مدرب المحليين الذي أغرق تشكيلة المنتخب بلاعبين من فريقي الرجاء والوداد وغابت عنها أسماء من متصدر البطولة حسنية أكادير، ورأى آخر أن تساقط أمطار الخير على المدينة تزامنا مع الحدث حال دون خروج الجماهير للاحتفال فيما رأت فئة أخرى أن أهمية الفوز بلقب “الشان” أقل أهمية من التأهل لنهائيات كأس العالم بروسيا 2018.