لفظ شيخ سبعيني أنفاسه الأخيرة بالمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني أكادير متأثرا بإصابات خطيرة تعرض لها، أول أمس 6 فبراير، قرب مسجد السنة وسط مدينة تيزنيت بينما كان يجر دراجته الهوائية.

ونُقل الضحية على وجه السرعة نحو مستعجلات المركز الاستشفائي الإقليمي على متن سيارة للوقاية المدنية قبل أن تتم إحالته على مشفى أكادير لخطورة الإصابات التي تعرض لها.

وقد حلت بمسرح الحادث السلطة الإدارية المحلية والشرطة من أجل إجراء المعاينات القانونية المعمول بها في مثل هذه الحالات.