عثر مجموعة من المواطنين خلال عملية إعداد بعض القبور لدفن جثماني مواطنين من بونعمان في مقبرة  أيت إعزا ويهدى ببونعمان على قبر قديم  مفتوح تظهر من خلاله عظام بشرية، ولكن اللافت للنظر هو بعض المستلزمات التي وجدوها بالقبر والتي من المرجح أن تكون مرتبطة بأعمال السحر والشعوذة حيت وجدوا العظم البشري محاطا بأقفال فضلا عن وجود صورة تعود لأسرة مكونة من رجل وزوجة وامرأة مسنة وطفل وكذا مجموعة من الثياب والخيوط، وفق ما أورده مصدر محلي.

هذا واستغربت الساكنة الحالة التي يوجد عليها القبر في غياب آي مراقبة وعبروا عن مخاوفهم الشديدة من آن تطال نفس السلوكات قبور أقاربهم وعائلاتهم، مطالبين في نفس الوقت السلطات المحلية على وجه التحديد بإعادة دفن العظام البشرية المكشوفة والملقاة على الأرض حفاظا لكرامة هذا الميت واتخاذ التدابير اللازمة تجاه العابثين بمقابر المسلمين  من المشعوذين والسحرة والضرب على أيديهم، وكذا تكثيف اجراءات المراقبة لحماية المقبرة من اي اعمال عبث مستقبلا.