لقيت تسعينية مصرعها، اليوم، إثر سقوط الجزء العلوي من المنزل الذي كان يأويها بدوار أگني إديان بنفوذ تراب جماعة أيت وافقا (تهالة تافراوت).

وقال مصدر محلي من المنطقة بأن الهالكة، البالغة من العمر نحو 94 سنة، لفظت أنفاسها الأخيرة حيث وجدت جثة هامدة بعدما كانت قد اختفت عن الأنظار لثلاثة أيام وتعذر التواصل معها لانقطاع شبكة الاتصال بسبب رداءة الأحوال الجوية.

وانتقلت السلطة الإدارية المحلية والدرك الملكي والطبيب الشرعي بمسرح الحادث للقيام بالمعاينة القانونية فيما تمت إحالة الجثة نحو المستشفى للتشريح بأوامر من النيابة العامة.

الصورة أرشيف