تمكنت المصالح الأمنية باشتوكة أيت بها، من فك لغز محاولة إلصاق فتاة قاصر، تهمة افتضاض بكارتها بشاب قالت في التحقيق الأولي، بوجود علاقة غرامية بينهما، بعد أن كشف تعميق البحث عن مفاجأة من العيار الثقيل بشأن ضواحي شتوكةهوية الفاعل الحقيقي.

 

ووفق مصادر محلية، فإن عائلة الفتاة تقدمت قبل أيام بشكاية في الموضوع، وبعد إجراء الخبرة الطبية، تبين أنها فقدت بكارتها منذ شهور، مشيرة إلى أنه بعد مواجهتها في التحقيق كشفت أن الفاعل الحقيقي هو خالها الذي ضاجعها عدة مرات.

إلى ذلك، أمر الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بأكادير، بمتابعة الأشخاص الثلاثة، في حالة اعتقال ووضعهم رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي، بعدما تابعتهم من أجل “الإدلاء بوقائع كاذبة والاغتصاب وممارسة الجنس مع قاصر”، كل حسب المنسوب إليه.