تيزنيت 37

قال عبد الكريم شعوري إن توجه توثيق الأنشطة يغيب لدى أغلب الجمعيات الثقافية الناشطة بإقليم تيزنيت مع وجود استثناءات قليلة.

وأفاد شعوري، الذي كان يتحدث في إطار لقاء ثقافي بأكلو حول “الجمعيات الثقافية وإكراهات الطبع والنشر”، أن أبرز ما وجه إلى مقاربة هذا الموضوع هو الاتفاق التلقائي، الذي تميزت به الجمعيتان المنظمتان للقاء، على توثيق مختلف أنشطتهما في شكل كتب وإصدارات أغنتا بها المكتبة المحلية.

واعتبر المتحدث أنه في ظل هذا الغياب فإن استثناءات تهم جمعية أدوز التي نشرت كتابين ووقفت عندهما لحد الآن، وجمعية “إسمون” التي توقفت بدورها عند إصدار واحد، مع أنهما قد نظمتا عدة ندوات في مواضيع هامة.

يشار إلى أن “جمعية ماء العينين” نشرت لحد الآن أكثر من عشرة كتب فيما نشر “مركز أگلو للبحث والتوثيق” ثمانية.