يزنيت 37

في أول تعليق له على إعفاء رئيس المصلحة التقنية لقسم التعمير بجماعة تيزنيت دوّن الوالي الشتوكي، عضو مجلس جماعة تيزنيت عن حزب العدالة والتنمية، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) “بداية الغيث قطرة”.

ويأتي تعليق الوالي تثميناً منه إلى مباشرة أجرأة ما سبق وأشار إليه، خلال أشغال جلسة دورة أكتوبر للمجلس الجماعي، من أن هناك موظفين يسيئون للإدارة واصفا إياهم ب” مسامير الميدا”، دون أن يسميهم.

وقال الوالي في تدخل له، حينها، إن هناك بؤراً في جماعة تيزنيت تحتاج إلى ثورة حقيقية بسبب وجود ظواهر تسيئ للإدارة بجماعة تيزنيت ذاهباً إلى حد اعتبارها “فوضى”.

جدير بالذكر أن الوالي الشتوكي دخل في مشاداة كلامية، تزامنا وانعقاد دورة المجلس الجماعي، مع أحد موظفي قسم التعمير بذات المرفق العمومي