مراسلة

أثــارت سلوكــات بعض “السُّياح” الأجــانب الذين حلوا بمركز الجماعة الترابية أربعاء آيت احمد بنواحي تيزنيت الكثير من الجدل محلِّيــــا وعلى منصات مواقع التواصل الاجتماعي “الواتساب” و “الفايسبوك”.

“كرافانات” السّيــاح الوافدين استقرت قبل أزيد من أسبوع تحديدا بمنتجع “بوتبوقالت” ،دون أن تثير كثير الاهتمام في البداية، بالرغم من السهرات الماجنة والرقص البادخ والموسيقى الصاخبة التي كانت تُنظّــم بين الحين والآخر،،وذلك على اعتبار أن المنتجع يتواجد على مسافة آمنة من التجمعات السكنية ،والناس هنا “ليس عندهم مشكل مع الأجانب مهما كانت ثقافتهم ،وواعون بمبادي الحرية والانفتاح مدام الأمر لا يمس حرية الآخرين .

لكن ما أثار الانتباه وكــثُر فيه القيل والقال تحديدا ويراه الكثيرون استفزازا ، هو صورة متداولة لرسم مخل يظهر شخصا في وضعية “تَبُّول” على جدار صومعة سطح معلمة محادية  تعود لمسجد قديم ،ويرجح أن الرسم منسوب إلى أحد الوافدين من هؤلاء السياح ، بالنظر إلى أنــَّــه حديثَ النشأة ومصحوب بعبارة كتبت بلغتهم ، هكذا “peace” (التي تعني السلام بالانجليزية ،عُلم فيما بعد مسح الرسم  وتعويضه بحرف آخر كما توضح الصور).

وما أثـــار الاستنكار الشديد أيضا لدى متتبّعيـــن للشأن العام بأربعاء آيت احمد هو بعض المظاهر “المستفزّة” المعاينَة بالموازاة مع حلول هؤلاء السياح بداخل مؤسسة دار الطالب بأيت احمد في إطار نشاط ترفيهي زوال الأربعاء الماضي (18 يناير 2018).

من هذه المظاهر التي لا تتناسب مع الدور التربوي المفترض في المؤسسة ومحيطها ،يؤكد شهود عيان، معاقرة بعض من هؤلاء السياح علانية للخمر والتدخين ولعب الورق بالقرب من باب المؤسسة الاجتماعية المذكورة أمام أعين الأطفال بل وبمجالستهم جنبا إلى جنب على طاولة واحدة ،كل هذا أمام أعين  القوات المساعدة المتواجدة بعين المكان المفترض فيها حماية محيط المؤسسات التربوية وتحصينها من كافة مظاهر الانحراف والانحلال الخلقي،في إطار دوريات ويقضة دائمة كما هو معمول به وقطعت فيه السلطات الأمنية ببلادنا أشواطا وجهودا مضنية رائـــدة يُشـــاد بها في السنوات الاخيرة .

ومن جهته أكد رئيس جماعة أربعاء آيت احمد في اتصال ،مع الجريدة، مقاطعة الجماعة المحلية للنشاط المنظّم بدار الطالب معلنا رفضه المطلق لهذه السلوكات ،ليبقى التساؤل المطروح هو من أعطى الضوء الأخضر لهؤلاء الأجانب وبالأحرى البعض منهم لإفساد قيم الجيل الناشئ بأربعاء آيت احمد ؟؟؟