تخليدا لليوم الوطني للسلامة الطرقية، الذي يصادق 18 فبراير كل سنة، نظمت مؤسسة الجيل الجديد الخصوصية نشاطا تحسيسيا هادفا حول أهمية حسن استعمال الطريق والممرات داخل وخارج المدار الحضري إلى جانب التحسيس بأهمية احترام قانون السير.

وقد تخلل النشاط، على مدى ثلاثة أيام، مجموعة من الفقرات التوعوية التي شملت جميع أصناف المتعلمين والذين تقاسموا الحدث مع تلاميذ مؤسسة اليعقوبي وأبانوا بدورهم عن رغبتهم الجامحة بمشاركتهم الفعالة في هذا النشاط.

وقد تم بمناسبة النشاط التحسيسي تعليم المتمدرسين قواعد السياقة الخاصة بالدراجات الهوائية وعرض مقاطع فيديو متعلقة بالموضوع تحسيسا بأهمية الطريق وحسن الاستعمال، كما تم تنظيم مسابقة أثثت النشاط وأضفت عليه طابع المنافسة بين التلاميذ مع منح شواهد للمشاركة مع رخص سياقة رمزية.