علم موقع تيزنيت 37 أن المصالح الأمنية باشرت، مساء اليوم السبت، عملية معاينة لـاكتشاف هيكل عظمي عُثر عليه كاملا قرب إحدى محطات الوقود بـطريق كلميم ضمن المجال الحضري لمدينة تيزنيت.

ووفقا لمعطيات أولية توفرت للموقع فإن السلطات المحلية والأمنية تلقت إشعارا بوجود جثة في مرحلة جد متقدمة من التحلل وغير مدفونة على مستوى إحدى التجزئات السكنية بـطريق كلميم.

وأوردت المعطيات نفسها أنه يرجّح كون الجثة قد مرّ عليها أكثر من سنة بعدما تحلّلت بشكل كامل وبقيت مكشوفة إلى حين اكتشافه كما أفادت المعطيات بأن الجثة ربما تعود لـسيدة بعدما جرى العثور على ملابس نسائية بـمسرح النازلة.

وينتظر أن تكشف التحريات والخبرة عن هوية الجثة وإماطة اللثام عن ملابسات النازلة.