في إطار أنشطة ملتقى الدشيرة للمجتمع المدني في دورته الثالثة ، نظمت ندوة حول المجتمع المدني والتنمية بدار الثقافة بتزنيت يوم الجمعة 9 مارس 2018 أطرها النائب البرلماني و رئيس المجلس الإقليمي لتزنيت السيد عبدالله غازي فيما عرفت ذات الندوة غياب النائب البرلماني و رئيس جماعة تزنيت بفعل التزامات طارئة.

وقد تمحور النقاش على الخصوص حول كيفية إشراك المجتمع المدني في إطار الديمقراطية التشاركية للوصول إلى تنمية حقيقية.

وفي هذا الإطار اعتبر عبدالله غازي أن المرحلة الراهنة مرحلة تمرين وأن المدبر الترابي يأخذ بعين الاعتبار كل انشغالات الفاعلين المدنيين بالرغم من كل الاختلالات التي قد تشهدها الآليات المحدثة في هذا الصدد.

غازي قال أيضا بأن اللقاء يشكل مناسبة لـ”تقاسم هم المجتمع المدني رفقة فعاليات محلية بإقليم تيزنيت، نحو إرساء روابط متينة تستشرف الفعل التنموي الجاد بين المدبر المحلي في الجماعات الترابية وبين الفاعل المدني بمختلف مشاربه، وإبراز الإلتقائية في مشترك الدفع بالخدمة العمومية والرقي بها لمستوى يليق بالمواطن في هذه الربوع”.

أما المتدخلون فقد ركزوا على فصل ما هو سياسي عن ما هو مدني للوصول لنتائج جيدة و ضرورة وضع معايير واضحة بخصوص توزيع الدعم على الجمعيات.