فنّدت مصادر طبية مزاعم وأخبار، راجت مؤخرا، عن إقالة مدير المركز الاستشفائي الإقليمي الحسن الأول بتيزنيت واستدعائه من طرف مصالح وزارة الصحة على عجل.

وفي الوقت الذي لم ينف فيه أي مسؤول أو يؤكد صحة الخبر من عدمه حينها، أكدّت المصادر أن مدير المستشفى حمايتي شوهد اليوم الاثنين وهو يمارس مهامه بشكل اعتيادي بعدما كان طبيب آخر ينوب عنه.

وكانت أخبار قد راجت مطلع الأسبوع الماضي حول إعفاء المدير الحالي وتكليف طبيب آخر بإدارة المستشفى بشكل مؤقت.