توصل الموقع بـنص سؤال كتابي وجهه نوح أعراب، عضو جماعة تيزنيت عن الاتحاد الاشتراكي، إلى رئيس المجلس الجماعي لمدينة تيزنيت حول موضوع “سؤال كتابي (دورة ماي 2018) حول “أسباب الاقصاء والتميز بين الجمعيات بخصوص الدعم المقدم لها من طرف الجماعة؟” .. هذا نصه

فعلاقة بالموضوع المشار اليه أعلاه وبناء على: • المادة : 46 من القانون التنظيمي رقم 113.14 المتعلق بالجماعات (الاسئلة الكتابية). • المواد 12 إلى 18 من النظام الداخلي لمجلس جماعة تيزنيت .

يشرفني كعضو جماعة تيزنيت المنتمي للاتحاد الاشتراكي ، إحالة السؤال الكتابي التالي على سيادتكم.

السيد الرئيس المحترم، صادق المجلس في احدى دورات المجلس على لائحة المنح السنوية المخصصة لجمعيات المجتمع المدني إلا أن بعض الجمعيات تفاجأت بإقصائها من الاستفادة من المنحة لأسباب غير مفهومة وغير موضوعية ،علما أن رئاسة المجلس لا يمكن إقصاء أي جمعية من الجمعيات التي صادق عليها المجلس في احدى دوراته ، إلا بقرار جديد من طرف المجلس ؟ (مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم القصير بتيزنيت سبق لها أن راسلت رئيس جماعة تيزنيت حول نفس الموضوع و لا جواب لحدود الساعة من طرف رئاسة الجماعة ).

ما هي أسباب اقصاء مجموعة من الجمعيات من المنحة السنوية لسنة 2017 علما أن المجلس صادق على استفادتهم في احدى الدورات ؟

ولماذا يتم التمييز بين الجمعيات بخصوص الدعم المقدم لها من طرف الجماعة ؟