قال ابراهيم بوغضن، رئيس جماعة تيزنيت، بأن ورشات التشخيص التشاركي، التي عقدتها جماعة تيزنيت وGTZ، (قال) “تهدف إلى الإجابة عن سؤالين كبيرين هما “ما هي الجماعة التي نحتاجها اليوم في ظل التطورات المجتمعية الجارية والمتسارعة؟ كيف تستجيب جماعتنا لمطالب ساكنتها بشكل أفضل وعلى أساس تشاركي؟”.

وتابع بوغضن، الذي كان يتحدث في افتتاح الورشات (فيديو د. 13)، بأن “الواحد إيلا عندو مطلب وستاجبتي ليه ف 4 أشهر وهو خص يتاجب ليه ف 1 شهر هذاك ما بقاش استجابة هذاك كانسميوه فالدارجة ديالنا هو التجرجير .. في حين أن المطلوب هو إيلا كان خصو يتستاجب ليه ف 15 يوم نحاولو مثلا نستاجبو ليه ف أسبوع أو 10 أيام…”.

بوغضن تابع قائلا “ربما هذه تبدو أحيانا أحلاماََ ولكن أحلام اليوم حقائق الغد وطموحنا ان نصل إلى هذا المستوى…”.