حل، اليوم الأحد، سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، بدوار اكرسيف بالجماعة القروية تارسواط دائرة تافراوت إقليم تزنيت.

الزيارة، غير الرسمية، ينتظر أن تقود إلى الزاوية الكرسيفية، التي قضى فيها والده فترة، قبل أن ينتقل للتدريس في إحدى المدارس العتيقة بدوار أسكاون بجماعة أملن مسقط رأس رأسه.

فيما يرتقب أن تشمل زيارته كل من منطقتي تازكا، وأسكاور بأملن مسقط رأسه.

زيارة العثماني، وإن كانت غير رسمية، تنتظر منها ساكنة تافراوت التعجيل لإنشاء المستشفى المحلي بتافراوت.