تمكنت عناصر المركز القضائي التابعة للدرك الملكي بكلميم، قبل قليل، من الإيقاع بشخصين يمتهنان شهادة الزور بمجموعة من محاكم جهة سوس ماسة وكلميم وادنون، بعد أن رصدت لهما كمينا محكما بمعية أحد المتضررين الذي ابتزاه في مبلغ مالي مقدر في 8 آلاف درهم، وذلك بجماعة ايت بوفون دائرة بيزكارن.

وقال مصدر إن اعتقال المتهمين “ع.أ” و”أ.أ” المتحدرين من منطقة إغير ملولن بجماعة الركادة التابعة لإقليم تيزنيت، جاء بعد أن تقدم أحد المتضررين بشكاية لدى مصالح الدرك الملكي المذكورة، تفيد تعرضه للإبتزاز من طرف شاهدين في ملف عقاري موضوع نزاع بينه وبين متزعم “مافيا” العقار بالجنوب “ح. و” والملقب ببوتزكيت.

وفور توصلها بالشكاية أعدت عناصر الدرك خطة محكمة للإيقاع بالمشتبه فيهما بالتنسيق مع المشتكي، حيث عمِل الأخير على ربط الإتصال بهما من جديد، محددا معهما مكان وزمان تسليمهما مبلغ مالي حدداه له في 8 آلاف درهم، لتغيير شهادتهما التي كانوا قد أدلوا بها سابقا لصالح بوتزكيت خلال جميع أطوار المحاكمة، لفائدة المتقاضي المشتكي.

وأشار المصدر ذاته إلى أن السلطات الأمنية عملت على توثيق الأرقام التسلسلية للمبلغ المالي المطلوب بمعية المشتكي، قبل أن يتجه بطعمه إلى جماعة ايت بوفون، المكان المتفق عليه، لتسليمه للشهادين وتحرير وتصحيح إمضاء عقد التراجع عن الشهادة الذي كان لصالح بوتزكيت.

حماس الشاهدين بتسلم المبلغ المالي المذكور لم يدوم طويلا إذ بمجرد تلقيهما للأوراق النقدية من يد المشتكي، انقضت عليهما عناصر الدرك الملكي على الفور وطوقت المكان، لتعتقلهما في حالة تلبس، مقررة إقتيادهما إلى مقرها لتعميق البحث معهما قبل إحالتهما على أنظار وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بكلميم للنظر في المنسوب إليهما.