وقفت الدراسة بمجموعة مدارس اد المحفوظ فرعية “أنو ليك” بإقليم سيدي إفني بعد أن تعرضت لاقتحام من طرف جحافل من الرعاة الرحل الذين تسللواا إليها ليلاً بعد أن تحينوا فرصة مغادرة التلاميذ المدرسة ليعمدوا إلى إدخال مواشيهم و إبلهم إلى ساحة المدرسة و اقتحموا الحجرات الدراسية حيث قضوا الليلة هناك مستغلين عدم توفر المؤسسة على حارس.

الرعاة الرحل الذين كانوا يتجولون بالمنطقة رفقة قطعان من الإبل و الماشة و بعد أن باغتتهم التساقطات المطرية الغزيرة التي شهدتها المنطقة الثلاثاء الماضي تورد “المساء” قاموا باقتحام المؤسسة التعليمية.

  

و بعد علم السكان بالخبر أخبروا عناصر الدرك الملكي الذين حلوا بالمنطقة و دخلوا مع الرعاة في مشادات من أجل إقناعهم بمغادرة المؤسسة إلا أنهم رفضوا ما حدا بالسلطات إلى تحرير محضر في الموضوع و تم السماح لهم بقضاء الليلة داخل المؤسسة رفقة مواشيهم و قطعان الإبل التي كانت معهم.

  

و في صبيحة اليوم الموالي و بعد حضور التلاميذ و الأساتذة وجدوا المؤسسة في وضعية كارثية جراء مخلفات الأغنام و الإبل كما أن بعض الحملان وجدت ميتة بساحة المدرسة.