أفادت يومية الأحداث المغربية أن مسؤولين تربويين أكدوا أن وزارة التربية الوطنية ابتكرت وسائل جديدة في حربها على الغش، من أهمها إجبار المرشحين والأحرار على التوقيع على التزام مصادق عليه، يقرون فيه اطلاعهم على التوجيهات المؤطرة للامتحانات والعقوبات المترتبة عن مخالفتها.

وأضافت اليومية بأن الأمر يتعلق أيضاََ بـتزويد مراكز الامتحان بكاميرات مراقبة و”سكانير” للكشف عن الهواتف النقالة، للحيلولة دون أي محاولة محتملة للتسريب، ولإعطاء مصداقية لشهادة الباكالوريا.

الصورة أرشيف