كتب يومية المساء الورقية أن حملة للسلاح، تابعين لمديريات جهوية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، رفضوا المشاركة في دورات تكوينية بمركز التكوين للدرك الملكي ببنسليمان.

وأضافت اليومية بأن المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر اعتبرت الأمر إخلالا بالسير العام للمصلحة، خاصة أن المعنيين بالأمر حاملون لسلاح المصلحة والبذلة العسكرية والنياشين، الأمر الذي عجل بإصدار طلبات استفسار كتابية لكل تقني على حدة ممن تمردوا على قرار المندوبية.