مراسلة

نظمت نساء حي تمدغوست مسيرة سلمية، صباح اليوم الثلاثاء، إنطلاقا من حي تمدغوست إلى باشوية تيزنيت، حاملات الأعلام الوطنية وصور صاحب الجلالة محمد السادس ، متجشمات مشاق بعد المسافة و متحديات حر الشمس، للتعبير عن إستيائهن وغضبهن من معاناتهن اليومية مع أرباب سيارة الأجرة الصغيرة ، ومحملات كامل المسؤولية للسلطات المحلية لتيزنيت لعدم إتخاذ إجراءات زجرية في حق أولئك الذين قدمت في حقهم ساكنة حي تمدغوست شكايات لعدم إحترامهم لزبنائهم المدغوسيين ، مع العلم أن أرباب سيارة الأجرة الصغيرة لا يمنحون رخصة الثقة إلا بعد التزامهم كل الزبناء و خصوصا الذين ينحدرون من الأحياء الملحقة بالمدينة كحي تمدغوست.

و عند وصول المسيرة قبالة الباشوية تم ترديد شعارات تعبر بجلاء عن المعاناة و الغضب من قبيل : الساكنة تعاني و السلطة لا تبالي ، لا لا لا لتهميش ساكنة تمدغوست ، النقل العمومي حق مشروع لساكنة تمدغوست.

وبعدها عقد باشا المدينة لقاء مع ممثلي الساكنة من جمعيات الحي، حيث حضر الإجتماع أعضاء من جمعية الوفاء للتنمية و التعاون و جمعية تامونت للتنمية و التعاون وجمعية بيفراتن ، و بعض ممثلات النساء ، حيث عبر باشا المدينة عن أحقية مطالب الساكنة وأنه ستتخذ إجراءات زجرية في حق كل المخالفين و المشتكى بهم بما فيها سحب الرخصة بصفة نهائية، و طلب عقد لقاء مع جمعيات حي تمدغوست وممثلي سيارات الأجرة الصغيرة يوم غد الأربعاء 16 ماي على الساعة الثالثة والنصف مساء تحت إشراف السلطة المحلية.

واختتمت الوقفة الإحتجاجية على أمل أن يحل المشكل بصفة نهائية و معبرين عن إستعدادهم لخوض مزيد من النضالات إلى حين إنصاف ساكنة الحي.