قال رئيس الحكومة “سعد الدين العثماني” يومه الثلاثاء بمجلس المستشارين أن الحكومة لا يمكن أن تكون ضد مصالح المواطنين ” لأنها نابعة من الإرادة الشعبية” حسب قوله.

و أضاف رئيس الحكومة أن الأخيرة استمعت لكل الآراء التي راجت في الفترة الأخيرة مؤكداً أنها ” تتحمل مسؤولية الحفظ على مصلحة و كرامة المواطنين مستهلكين و منتجين”.

و اعتبر العثماني أنه يجب التوجه نحو المستقبل داعياً الجميع إلى التسامح معبراً عن أسفه من بعض التجاوزات و بعض التعابير اللفظية في إشارة لتصريحات صدرت عن بعض وزرائه و أغضبت المغاربة حيث قال : ” أريد أن أقول أنه يجب نطويو الصفحة و نشوفو المصلحة ديالنا جميعاً و الأهم هو المصلحة الوطنية العليا”.