احتفاء بالذكرى 62 لتأسيس الأمن الوطني، وتحت شعار : “الأمن مسؤولية الجميع”، نظمت جمعية تيزنيت للصداقة والرياضة عصر اليوم الاربعاء، بتنسيق مع المنطقة الإقليمية للأمن الوطني بتيزنيت،وبشراكة مع المجلس الجماعي لتيزنيت مقابلة استعراضية في كرة القدم، جمعت بين فريق الجمعية وفريق شرطة تيزنيت بملعب المسيرة بتيزنيت.

وقبل انطلاق اللقاء تمت تلاوة الفاتحة ترحما على المرحومين عبد الحليم العزوزي عضو جمعية الصداقة ورجل الأمن المتوفى الشنايتي.

و توج اللقاء بتوزيع تذكار وكأس 16 ماي تقديرا واعترافا بالخدمات التي يقدمها رجال الأمن .

وانتهت المباراة بالتعادل الايجابي (هدف في كل شبكة) بعدما كان فريق شرطة تيزنيت متقدما في النتيجة قبل أن يتمكن فريق جمعية الصداقة من تعديل النتيجة.