في إطار تنزيل مقتضيات الرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015-2030  والمتعلقة بتجويد حكامة مجال الدعم الاجتماعي من خلال إرساء آلية مندمجة ومحلية لتتبع التنزيل الميداني لبرامج هذا المجال على مستوى منظومة ” مسار ” للتدبير المدرسي، وبغية التحضير الأمثل للتنزيل على مستوى المؤسسات التعليمية بالإقليم، نظمت المديرية الإقليمية بتزنيت أيام 14 و 15 و 16 ماي 2018 دورة تكوينية لفائدة رؤساء المؤسسات التعليمية بالأسلاك الثلاث،أطرها كل من رئيس مصلحة التخطيط و الخريطة المدرسية ورئيس المركز الإقليمي لمنظومة الإعلام وأطر المديرية الإقليمية  العاملة بمكتب الدعم الاجتماعي .

تطرق هذا التكوين الذي أشرف على افتتاحه السيد المدير الإقليمي لمجالات الدعم الاجتماعي الثلاث : “المبادرة الملكية مليون محفظة ” و” منحة الداخلية ” و” برنامج تيسير”، وعرف تقديم عروض تأطيرية حول كل مكون من مكونات الدعم الاجتماعي، تلتها  مناقشات ومداخلات  أغنتها ملاحظات  واقتراحات وتوصيات الحاضرين التي ستساعد في التنزيل الأمثل للبرامج الاجتماعية وتطويرها  .

فبالنسبة لمكون ” منح الداخلية”، تضمن العرض المقدم ورقة تاطيرية حول عمليات تدبير منحة الداخلية،  تلاه تطبيق الإجراءات على مستوى منظومة “مسار” و المراحل التي يجب إتباعها لمسك طلب المنحة، فيما اشتمل مكون ” عملية مليون محفظة” على بعض الوظائف  والمخرجات التي تهم بالخصوص تدبير و تتبع عملية استلام و توزيع الأطقم المدرسية على صعيد كل مؤسسة بداية كل موسم دراسي و تتبع و تدقيق الحاجيات أو الفائض من الأطقم المدرسية ، إلى جانب تدبير عملية استرجاع الكتب المدرسية مع تحديد وضعية الكتب الصالحة منها للاستعمال،إضافة إلى توفير معطيات إحصائية دقيقة و آنية حول عملية توزيع الأطقم المدرسية وكذا التلميذات و التلاميذ المستفيدين من هذه العملية مع إعداد لوحات قيادة تمكن من توفير معطيات ميدانية حول سير إنجاز هذه العملية. وقد تم عرض تطبيق عملي لهذا المكون تضمن بداية تحديد اللوازم المدرسية ثم مسك التلاميذ المستفيدين والكتب المسترجعة وتحديد الصالح منها وانتهاء بحساب الكتب والكراسات اللازمة. أما بالنسبة لمكون ” برنامج “تيسير”، فقد تضمن العرض المقدم تطبيقا عمليا بمنظومة “مسار”، تبين طريقة التعامل مع إجراءات تسجيل الأسر والعمليات المرتبطة بتسجيل الغياب وشكايات الأسر والتحويلات المالية التي تتوصل بها كل أسرة و مرحلة التتبع والتقويم في نهاية كل عملية.