عادت أعمال شغب لتخيم بوقائعها على دوري رمضاني بـملعب بين النخيل في تيزنيت بعد أن نشبت مناوشات بين محسوبين على فريق ميرلفت ومشجعين من المدينة، وهي المناوشات التي استدعت تدخل السلطة المحلية والأمن الوطني الذي استنفر عناصره للحيلولة دون وقوع ما لا تحمد عقباه.

واندلعت المناوشات خلال المباراة، التي جرت برسم نصف نهائي دوري قدماء أمل تيزنيت، قبل أن تمتد إلى محطة حافلات النقل بين الجماعات قبالة مسجد السنة حيث اندلعت مناوشات جديدة ثم إلى مستوقف السيارات المتواجد قبالة عمالة الإقليم حيث احتوت عناصر الأمن الوطني الوضع وعملت على تأمين مغادرة مشجعين من ميرلفت المدار الحضري للمدينة على متن عربتين ناقلتين في اتجاه طريق سيدي إفني.

وأصيب خلال الأحداث مشجع واحد بملعب المبارة كما جرى إيقاف شخص آخر تم إطلاق سراحه في حينه.