عاتب عبد الله القصطلني، نائب رئيس جماعة تيزنيت، سكان الفيسبوك المحليين على نشرهم صورا تفضح النقاط السوداء بالمدينة من قبيل ظاهرة احتلال الملك العمومي والباعة المتجولين (بائعو الخضر والفواكه) المنتشرين عبر مجموعة من شوارع المدينة أو مظاهر تراكم الأزبال والنفايات…

وقال القصطلني، الذي كان يتحدث نيابة عن رئيس الجماعة في جلسة نقاش خصصت لمدارسة الظاهرة بحثا عن جواب “من المسؤول؟” عنها، بأن التقاط مثل هذه الصور ونشرها هو أمر “يسيء للمدينة”، واستطرد بالقول “هذا لا يضايقني.. أتجاوب، لكن الأمور إذا زادت عن حدها تتجاوز السلوك المدني”.

وزاد بالقول “اتجهوا لرئاسة الجماعة” في إشارة إلى أن المطلوب هو التوجه نحو مقر الجماعة من أجل بسط وعرض هذه المشاكل عوض نشرها ومشاركتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.