تمكّن شاب تونسي يدعى زهر الدين البحري، ويبلغ من العمر 29 سنة وهو مقيم ببريطانيا، يوم 5 يونيو الجاري من بثّ رسالة إيجابية عن التونسيين.

وحسب مارود بوسائل اعلام بريطانية، فقد انقذ زهر الدين طفلا من الموت، بعد ان التقطه أثناء سقوطه من نافذة بالطابق الثاني لبناية بمقاطعة ايسكس البريطانية.

وعن تفاصيل الحادثة فقد كان زهر الدين يقود سيارته متجها لتأدية صلاة التراويح، قبل أن يتفطن إلى وجود طفل يتدلى من نافذة إحدى المباني، فأوقف السيارة وسارع بانقاذه حيث التقطه بين يديه قبل ان يسقط ارضا.

هذا وقد تعرض البطل التونسي إلى إصابة على مستوى اليد.

زهر الدين لم يطالب بأية مكافئة، بل طلب من المسؤولين إشهارا مجانيا بالمدينة لتونس كوجهة سياحية!

من جهتها نشرت السفارة التونسية بلندن شكرا لزهر الدين، حيث احتفت به معبرة عن اعجابها بمثل هذه المبادرة.