لفظ مستخدم بجماعة تيزنيت أنفاسه الأخيرة، صباح اليوم الأحد، بعدما صدمته سيارة لاذ سائقها بالفرار على مقربة من قنطرة واد ماسة ضمن النفوذ الترابي لجماعة تيزنيت.

واستنادا لمعطيات متوفرة فإن الهالك، الذي يعمل مساعدا تقنيا بالمستودع البلدي، وجد جثة هامدة ملقى على الأرض ومضرحا في دمائه على الطريق الوطنية وبقربه دراجته النارية التي كان يركبها.