تيزنيت 37

علم موقع يزنيت 37 أن فنانا ضمن مجموعة أمازيغية معروفة في الساحة الغنائية والفنية هدد بمقاضاة مجموعة ازنزارن تيزنيت بسبب مشاركة هذه الأخيرة في النسخة التاسعة لمهرجان تيميزار للفضة بـتيزنيت التي تنطلق فعالياتها الأسبوع المقبل.

وأفادت معطيات توفرت للموقع أن أحد أفراد هذه المجموعة لم يستسغ مشاركة المجموعة المحلية في النسخة التاسعة لمهرجان تيميزار للفضة باسم “إزنزران تيزنيت” بداعي أن مجموعته هي الأحق بالمشاركة في هذا المهرجان.

واعتبر الفنان المعني أن مشاركة المجموعة المذكورة بهذا الاسم يعدّ سطوا وهو ما نفته مجموعة “إزنزران تيزنيت” التي تواصلت مع كاتب الكلمات محمد الحنفي، هذا الأخير الذي أكّد مشاركته إلى جانب المجموعة المحلية في فعاليات مهرجان تيميزار.

وكشفت معطيات أخرى توصّل بها الموقع أن الفنان المعني بـهذه “البلبلة” حضر إلى تيزنيت للتفاوض مع المجموعة المحلية “إزنزارن تيزنيت” وهدد بالمتابعة القضائية في حق رئيسها وأزبد وأرعد قبل أن يتراجع عن ذلك بعدما قبض مبلغ 2000 درهم “ماشي حيث الناس خايفة من الدعوى القضائية ولا حيث حيّح وهما خايفين من الشوهة، لا، ولكن غير باش يسكت حيث هو معروف عليه دكشي”، يضيف مصدرنا الذي رفض الكشف عن هويته.