أفادت مصادر أن عناصر الشرطة أصبحت ملزمة بالعودة لمكاتبها مساءاً بتجسيل أكبر عدد من المخالفات للمواطنين، وفق ما أورده موقع زنقة 20 نسبة لمصادر خاصة.

وأورد الموقع أن هذه الأوامر أعطيت لعناصر الأمن بالعاصمة الرباط وبقية المدن المغربية، حيث أصبح عناصر الشرطة يجوبون الشوارع والأزقة ليس لتوفير الأمن وتعقب المجرمين بل بحثاً عن تسجيل المخالفات لاستكمال أقل عدد منها والمحدد في ثلاث مخالفات يومياً.

ذات المصدر أضاف للموقع أن عناصر الشرطة إصبحوا يعيشون حالة ضغط غير عادية من الادارة المركزية، بسبب مطالبتهم بتسجيل أكبر عدد من مخالفات السير، حيث أصبح تعقب أبسط المخالفات أمراً عادياً بالعاصمة لتسجيل المخالفة وإتمام المهمة.

هذا الضغط الكبير الممارس على الأمنيين، يقابله احتكاك يومي يصل الى العنف بين الشرطة والمواطنين، خاصة مع تسجيل مخالفات لا تتطلب سوى الانذار الشفهي، كما الشأن لتوقف سائق سيارة بجانب الطريق للرد على مكالمة هاتفية، أو وقوف مؤقت لانتظار شخص ما دون عرقلة السير.