خلال زيارة عامل اقليم تيزنيت الى جماعة تيغمي يوم الخميس الماضي، قدم المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية ورئيس مصلحة البناءات والتجهيز والممتلكات بذات المديرية للسيد العامل والوفد المرافق قبل عملية التدشين بثانوية الرازي، معطيات إحصائية تقنية حول مجمل مشاريع الإحداثات والتوسعات والتأهيل التي تمت على صعيد المديرية الاقليمية في سنة 2017 أو المنتظر إنجازها برسم سنة 2018 والتي تقدر تكلفتها المالية أكثر من 38 مليون درهم . ومن بين هذه المشاريع المنجزة، نذكر على وجه الخصوص تحويل م/م للا أسماء الى مدرسة جماعاتية وإحداث الثانوية الإعدادية ابن البناء المراكشي ببلدية تيزنيت، وتحويل مدرسة ابن رشد إلى ثانوية إعدادية، وتوسيع الثانوية الإعدادية الإمام مالك وتوسيع الثانوية التأهيلية الجديدة بتافراوت، وتوسيع الثانوية التأهيلية الرازي.. وكلها مشاريع تراوحت نسب الانجاز فيها ما بين 70% و100% .

وفيما يخص مشاريع الإحداث والتوسعة المبرمجة لسنة 2018 والتي توجد في طور الدراسة، فالبرنامج يضم عدة مشاريع منها: توسيع وتهيئة مدرسة البساتين بدوار دوتركا وتوسيع مدرستي المختار السوسي والمستقبل بتيزنيت وتوسيع الثانوية التأهيلية ابن خلدون بجماعة بونعمان. كما تناول العرض أيضا نظرة عن أهم مشاريع البرنامج الوطني لتأهيل المؤسسات التعليمية بالإقليم لسنتي 2017 و2018 والذي هم 46 مؤسسة تعليمية بغلاف مالي ناهز 17 مليون درهم بالنسبة لسنة 2017 ، وصلت نسبة الانجاز فيه الى أكثر من 70%، فيما سيستفيد من هذا البرنامج برسم سنة 2018، حوالي 60 مؤسسة تعليمية تقع ب: 22 جماعة ترابية بالإقليم، بتكلفة مالية قد تصل الى أكثر من 23 مليون درهم.