فارق خمسيني الحياة، مساء أمس الأربعاء بالمستشفى الاقليمي الحسن الأول بتيزنيت، نتيجة مضاعفات خطيرة لحادثة سير وقعت الخميس الماضي على مستوى شارع 30 (مقطع طريق إفني في اتجاه طريق أكلو القديمة)، مساء الأحد الماضي، إثر اصطدام عنيف بين سيارة مستشارة بمجلس جهة سوس ماسة ودراجته النارية.

وأفادت معطيات أن الحادثة، التي وقعت بالمكان المذكور، أدت إلى وفاة الضحية البالغ من العمر نحو 50 سنة، في وقت استمع فيه وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتيزنيت، مساء الأربعاء فاتح غشت، للمستشارة حول ملابسات الحادث الأليم، وتقرر متابعتها في حالة سراح.