تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو خطير لـ”جهادي” تابع للبوليساريو من تندوف نفذ عملية انتحارية بواسطة سيارة مفخخة في مدينة سبها الليبية.

و ليس سرا أن الجماعات الإرهابية تنشط بكثرة في منطقة تندوف حيث سبق أن تم حجز أسلحة نارية بأحد المساجد بولاية السمارة واعتقال 27 جهاديا من طرف الأمن العسكري للبوليساريو، كانوا يستعدون للالتحاق بإحدى الجماعات الإرهابية التي تنشط في منطقة الساحل.

كما يوثق الفيديو، الذي انتشر في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، عملية انتحارية، بتفجير سيارة مصحوبة بموسيقى وأنشودة بكلمات تذغذغ عواطف الشباب.

كما يوثق الفيديو كلمة لداعشي يشجع على القيام بمثل هذه الأفعال الإجرامية، وبكلمة لانتحاري يتوعد من يسميه بـ”الطواغيث” و”أتباع” اليهود والنصارى.