هسبريس

سقط أحد أعضاء تنسيقية المكفوفين المعطلين الذين يخوضون اعتصاما مفتوحا لليوم السابع على التوالي أمام مقر وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، مساء اليوم الأحد، من أعلى سطح مبنى الوزارة الكائن بحي أكدال بالعاصمة الرباط، وهو الحادث الذي أدى إلى وفاته.

ووقع الحادث بشكل عرضي لحظة احتلال المكفوفين سطح الوزارة، حيث لم ينتبه أحد المعطلين إلى حافة المبنى عندما كان يجري مكالمة هاتفية، خصوصا مع وجود الظلام.

وحمل المكفوفون المعطلون مسؤولية وفاة زميلهم المعطل إلى السلطات، وقالت المصادر ذاتها إن مقر الوزارة يشهد الآن حالة من الهستيرية والصراخ والتصعيد.

وكانت “التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات” دخلت في اعتصام مفتوح منذ أيام أمام مقر وزارة التضامن، وهددت في أكثر من مرة بإحراق أنفسهم في حالة عدم تدخل الوزارة من أجل إنصافهم وتمكينهم من كافة حقوقهم المشروعة