تيزنيت 37

ينتظر أن تنفذ ساكنة جماعة أيت إسفن، وخاصة المتضررة منها، وقفة احتجاجية يوم الخميس المقبل، 11 أكتوبر الجاري، أمام مقر عمالة إقليم تيزنيت.

ويأتي الاحتجاج وفقا لما علمه موقع تيزنيت 37 من معطيات بسبب ما وصفه “السلوك الذي قامت به مصالح المياه والغابات يوم الاثنين 29 شتنبر المنصرم من تفريغ لكميات من الأعمدة قصد تسييج مساحات واسعة من الأراضي بمنطقة أسيف أدرار وإغير موس بدعوى تحديد الملك الغابوي”.

وسبق لرئيس جماعة أيت إسفن أن راسل السلطات الإقليمية واتهم مستشارا جماعيا بالتواطؤ مع مصالح المياه والغابات للترامي على أملاك الساكنة بدعوى التحديد الغابوي.