شنت السلطات المحلية بمدينة تيزنيت، صباح اليوم الخنيس، حملة لتحرير الملك العمومي بعدد من شوارع المدينة وفضاءاتها الموسومة كنقط سوداء تستفحل فيها الظاهرة.

وفيما تتواصل الحملة منذ صباح اليوم، فقد استهلت السلطات المحلية حملتها مدعومة بقوات أمنية وعمومية وأعوان سلطة ومياومين وآليات جماعية (استهلتها) من شارع سيدي عبد الرحمن (إگي واسيف) على أن تتواصل لتشمل شوارع وفضاءات بودادية الموظفين وأفراك واليوسفية على سبيل الذكر.

واستنادا لمعطيات توفرت للموقع فإن الحملة ينتظر أن تستمر بشكل دائم في أفق القضاء على ظاهرة احتلال الملك العمومي والحد من استفحالها خاصة وأن المجلس الجماعي يستعد للمصادقة، في جلسة ثانية من دورته العادية لشهر أكتوبر، على أماكن ونقط لتتبيث الباعة الجائلين.