انتقدت الفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلامذة بالمغرب ما وصفته بـ”ارتجالية” وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي في تدبير التوقيت الدراسي.

وفي وقت خرجت وزارة سعيد أمزازي لتعلن الاستمرار بالتوقيت المستعمل حاليا إلى غاية الإثنين المقبل، الذي سيتم فيه العمل وفق التوقيت الجديد للمملكة (غرينيتش+ 1)، عبرت الفيدرالية عن استغرابها هذا الأمر.

 

وسبق للفيدرالية أن عبرت إثر إصدار الحكومة المرسوم المتعلق بالتوقيت الجديد للمملكة عن “استغرابها الشديد لهذا القرار الحكومي وتبريراته الواهية”، معتبرة أنه “شكل من أشكال تأزيم الوضع المدرسي”.

كما عبر مكتب الفيدرالية ذاتها عن “رفضه القاطع لهذا الإجراء الارتجالي أحادي الجانب وغير المحسوب العواقب، دون اعتبار لكافة شركاء المنظومة التربوية”، داعيا الحكومة إلى “التراجع الفوري عن هذا القرار المتسرع والعودة إلى العمل بالتوقيت الطبيعي حفاظا على الاستقرار المادي والمعنوي للأسر وأمن وسلامة بناتها وأبنائها”.

يشار إلى أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، أعلنت أن المؤسسات التعليمية ستواصل، بعد استئناف الدراسة يوم الأربعاء 7 نونبر الجاري، العمل بالتوقيت العادي (انطلاقا من الساعة 8 صباحا)؛ على أن يتم اعتماد التوقيت المدرسي الجديد الذي سبق للوزارة أن أعلنت عن صيغه في بلاغ سابق، ابتداء من يوم الإثنين 12 نونبر الجاري (انطلاقا من الساعة 9 صباحا).