تيزنيت 37

علم موقع تيزنيت 37 أن السلطات الإقليمية بعمالة تيزنيت استدعت، مساء اليوم، الكتاب الإقليمين للنقابات التعليمية بالإقليم إلى اجتماع تحضره المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية وممثلو فيدرالية الآباء.

وأوردت معطيات توفرت للموقع أن استدعاء ممثلي النقابات يأتي على خلفية “اللخبطة” التي يعرفها اعتماد التوقيت المدرسي فيما أشار مصدر إلى أن الاجتماع سيكون لقاء لمحاولة احتواء تداعيات اعتماد التوقيت الصيفي والتوقيت المدرسي الجديد.

وسنوافيكم بتفاصيل أوفى في مقال لاحق.

تحديث

ودعت السلطات الإقليمية خلال هذا “اللقاء الأمني” إلى التعبئة من طرف جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ والشركاء الاجتماعيون وكافة المتدخلين قصد شرح وتقديم التوضيحات اللازمة بهذا الخصوص وذلك تفاديا استباقا لأي احتجاجات قد تكون المؤسسات التعليمية مصدر لها.

وينتظر أن تجتمع النقابات التعليمية، غدا الجمعة، بالمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية من أجل تدارس ما يتعلق بالتوقيت المدرسي الجديد.

يذكر أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، كانت قد أعلنت أن المؤسسات التعليمية ستواصل، بعد استئناف الدراسة يوم الأربعاء 7 نونبر الجاري، العمل بالتوقيت العادي (انطلاقا من الساعة 8 صباحا)، على أن يتم اعتماد التوقيت المدرسي الجديد الذي سبق للوزارة أن أعلنت عن صيغه في بلاغ سابق، ابتداء من يوم الاثنين 12 نونبر الجاري (انطلاقا من الساعة 9 صباحا).

وذكر بلاغ للوزارة أنه يمكن لأمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ الراغبين في الحصول على توضيحات بخصوص التوقيت المدرسي الجديد الاتصال بالمؤسسات التعليمية أو المديريات الإقليمية، كما يمكنهم الاطلاع على تفاصيل التوقيت الجديد عبر البوابة الرسمية للوزارة (www.men.gov.ma).