أصدر عدد من المنتمين لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة سوس ماسة بيانا، توصل الموقع بنسخة منه، جاء فيه:

البيان

نحن المجتمعون، مناضلات و مناضلو، و أعضاء المجلس الوطني و منتخبوا حزب الأصالة والمعاصرة بجهة سوس ماسة،

نستنكر ماجاء في البيان الصادر بتاريخ 21/11/2018 من بعض القيادات و بعض المنتمين للحزب بالجهة.

نخبر الرأي العام المحلي والجهوي و الوطني أن أصحاب البيان لا يمثلوننا في شيء و لا يجسد كلامهم الواقع الحقيقي الذي يعيشه الحزب بجهة سوس ماسة، و نؤكد بالتالي على ما يلي :

أولا: ندعو جميع المناضلات و المناضلين ، قيادات و منتخبين و أعضاء المجلس الوطني بجهة سوس ماسة ، إلى الإلتفاف حول الحزب وحول قيادته ومؤسساته الشرعية و حول مشروعه المجتمعي لخدمة الوطن و المواطنين، و توحيد الصفوف بعيدا عن أي صراعات أو خلافات خصوصا في هذه الفترة التي تمر بها البلاد .

ثانيا: الإلتفاف حول القيادة الوطنية في شخص السيد الأمين العام حكيم بنشماش من خلال العمل على تنزيل خارطة الطريق ومشروع المبادرات العشرين للتفاعل مع مضامين خطاب صاحب الجلالة، على أرض الواقع و تأهيل الخطاب السياسي ليرقى إلى مستوى تطلعات المواطنين .

ثالثا : نعلن تشبتنا بالحزب و بوحدته كمشروع وطني و ديمقراطي و حداثي قادر على الإسهام بقوة في الحياة السياسية و المجتمعية لبلادنا .